المغرب سيعتمد التوجهات الكبرى للإستراتيجية الوطنية للوقاية من الرشوة

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
أكد الوزير المنتدب المكلف بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة السيد عبد العظيم الكروج٬ اليوم الاثنين بالرباط٬ أن الحكومة ستعتمد التوجهات الكبرى المتعلقة بإطلاق أول إستراتيجية وطنية للوقاية من الرشوة .

وأبرز السيد الكروج٬ في تصريح للصحافة عقب ندوة صحفية حول انطلاق البرنامج الوطني التحسيسي للوقاية من الرشوة ومحاربتها٬ أن هذا المسعى يعكس عزم الحكومة الراسخ على محاربة جميع أشكال الرشوة٬ وذلك تنفيذا للتوجهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس .

وأوضح أن هذه الإرادة يترجمها تعزيز المكتسبات ذات الصلة بمحاربة الرشوة والإصلاحات والإجراءات التي اتخذتها الحكومة المتمثلة أساسا في تعديل الإطار المؤسساتي للهيئة المركزية للوقاية من الرشوة ٬ تماشيا مع مقتضيات الدستور وكذا٬ فتح ورش إصلاح القضاء.

وبالنسبة للوزير فإن إطلاق البرنامج الوطني التحسيسي للوقاية من الرشوة يتوخى تعبئة وتوعية المواطنين والمجتمع المدني والمنظمات النقابية والمهنية والفاعلين المعنيين بالانعكاسات السلبية لهذه الآفة على المجتمع وعلى الاقتصاد وعلى تطوير الاستثمارات وتحقيق التنمية المستدامة.

وأضاف أن هذا البرنامج يهدف أيضا إلى التعريف بمخاطر الرشوة وتعزيز ثقافة الوقاية منها في المجتمع وإشراك كافة الفاعلين المعنيين في المبادرات المتخذة في هذا المجال ٬ مشيرا إلى أن هذا البرنامج يضم شقا بيداغوجيا يهم شرح أسباب وعواقب الرشوة٬ وآخر تواصليا يتعلق بالجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية لهذه الآفة .

وحسب السيد الكروج فإن هذا البرنامج التحسيسي يتضمن تقديم الرشوة كظاهرة تخرب الاقتصاد وتدمر المجتمع عبر بث وصلات تلفزية وإذاعية٬ موضحا أن الأمر يتعلق في المرحلة الأولى بتوسيع نطاق هذا البرنامج من خلال تنظيم العديد من الأنشطة التواصلية على الصعيد الوطني.
 
أعلى