المعرض الدولي للطاقة الشمسية ما بين 13 و16 فبراير بمراكش

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
تحتضن مدينة مراكش ما بين 13 و16 فبراير الدورة الثانية للمعرض الدولي للطاقة الشمسية"سولير إيكسبو"٬ وهي تظاهرة ترمي إلى عقد لقاءات ثنائية بين مختلف الفاعلين في المجال الطاقي بالمغرب وإفريقيا.

وحسب المنظمين فإن تنظيم هذا المعرض٬ الذي يمتد على مساحة تناهز 2000 متر مربع٬ يندرج في إطار الجهود الرامية إلى تعزيز المكتسبات في مجال الطاقة الشمسية ٬ فضلا عن كونه يعد أرضية ملائمة لعقد لقاءات بين مختلف الفاعلين في هذا المجال من مزودين ومستهلكين وصناع القرار.

كما يعتبر هذا المعرض٬ المنظم من قبل وكالة دولية مختصة في التواصل وتنظيم التظاهرات٬ نقطة التقاء بين رؤى وطموحات الدول الإفريقية٬ التي انخرطت في مجال تعميم الطاقة الكهربائية وتقليص مستوى التبعية الطاقية٬ وباقي دول العالم التي ترغب في كسب أسواق جديدة٬ بالإضافة الى كونه يشكل فرصة لتصدير الخبرة المغربية في مجال الطاقة الشمسية وتثمينها من خلال القارة الإفريقية.

وباعتباره واجهة بالنسبة لمختلف فروع الطاقة الشمسية٬ يضيف المصدر٬ فإن من شأن معرض"سولير إيكسبو" تثمين المؤهلات الطاقية بالمغرب وإفريقيا وتمكينهما من تبادل وتعزيز شراكتهما في المجال الطاقي مع باقي دول العالم.

وأكد نفس المصدر أن الطاقة الشمسية تعتبر تحديا اقتصاديا هاما وتتماشى مع مفهوم التنمية المستدامة الذي تطمح إليه المملكة المغربية٬ وتندرج ضمن السياسة الطاقية التي سطرها صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة ندوات علمية تتوخى تعميق التفكير حول سبل تنمية قطاع الطاقة الشمسية والاطلاع عن التجارب الناجحة في هذا المجال وتشجيع اللقاءات بين القطاعين العام والخاص على المستوى الوطني والدولي.

وسيناقش المشاركون من خلال هذه الندوات٬ المؤهلات التي يزخر بها المغرب والقارة الإفريقية في مجال الطاقة الشمسية٬ والإمكانيات الهامة التي تتيحها٬ فضلا عن الجوانب القانونية والتقنية والبيئية المطبقة في هذا المجال.
 
أعلى