المجاهد احمد الحنصالي

حديدان

::مغربي ::

غير متصل
#1





احمد الحنصالي مجاهد من طراز فريد صاحب القولة الشهيرة في زمن الذل لا يقاوم الاستعمار الا بالسلاح قولة قالها اسد الاطلس المتوسط و بقيت لمن بعده نبراسا و منهاجا في زمن طغى الذل و فنيت فيه الكثير من الرجال حمل بندقيته القديمة و انطلق سائحا بين جبال الاطلس المتوسط و احراشها يقتات بما تجود عليه و كان يتربص بالفرنسيين و يصطادهم بين الفينة و الاخرى حتى ظنوا ان هناك تنظيما خطيرا يحارب الفرنسيين و مثله ظهر كثيرا ببلاد الاسلام و هو مثال عن الشخص الذي لا ينتظر فتوى من احد او من يشبعه من فقه الاولويات و ما شابه بل لا يعترف سوى بشيء واحد انه لا اجتهاد مع النص.

يعتبر احمد الحنصالي المقاوم الأول بمنطقة الأطلس المتوسط الذي تحدى حاجز الصمت والتردد وتخطى ظروف الحيرة والانتظار مزق مخانق التطويق الاستعماري العنيف.
فقد ابتدأ هذا المجاهد القروي، والفلاح الصغير الفصل الأول من ثورته الكبرى يوم 13 مايو 1951 حينما اعترض سيارة يركبها أربعة من الفرنسيين وهي في طريقها بين سد بين الويدان وافورار وإقليم أزيلال فأطلق الرصاص عليهم حيت أصيب تسوتينو وأمه بإصابة لقيا على إثرها مصرعهما وفي حين أصيب كون وزوجته بجروح مختلفة وقد تمت الحادثة في واضح النهار وفي موقع جبل استولى الثائر الحنصالي على سلاح الفرنسيين كغنيم أولى وكسلاح أول من أول عملية ثورية قام بها، واستمر في أعماله الجهادية في أمكنة ومواقع مختلفة متباعدة عن بعضها البعض من عشرة إلى مائة وخمسين كلم وخلال هذه الرحلة الفدائية استطاع الشهيد قتل العديد من حراس الأمن والمتعاونين معهم ونتيجة لذلك تدخلت السلطة الفرنسية للبحث عن الحنصالي ومطالبة متابعة خطواته وعملياته في شعاب وغابات القصيبة وبني ملال وكتشاف مخابئه وفي يوم 23يوليوز 1951 تم القبض عليه بعد سنتين من انطلاق جهاده تقريبا في سد بين الويدان حيث اعتقلت السلطات الفرنسية العديد من سكان المناطق الجبلية التي تنقل فيها الثائر أحمد الحنصالي والتي باشر منها ثورته ممن اشتبه فيهم أمثال سيدي موحا احساين المعروف بولد سميحة الذي كان يناهز عمره ستين سنة وفي يوم الاثنين 16 فبراير 1953وبعد سنتين من السجن، أصدرت المحكمة العسكري في حق هذا البطل المقاوم الأول ورفيقه الحكم بالإعدام، ونقلوه إلى زنزانة فردية في انتظار التنفيذ، وفي اليوم الموعود، أخرجوه مكبلا إلى ساحة المعتقل, وقال\" يا أسي عبد الرحيم بوعبيد.\" إلى اللقاء عند الله\" وفي يوم 26ونبر 1953م تنفيذ الحكم بالإعدام في في حق الشهيد رميا بالرصاص وكان بذلك أول حكم ينفد في حق المقاوم المغربي بغية التخويف والترهيب والحد من نشاط لمقاومة. }وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ . فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ .. } [ آل عمران:169،170].
عبد الرحيم بوعبيد كان سياسيا وطنيا قبل ان ينقلب حاله بعد ذلك و يذخل في زمرة الانبطاحيين و الله المستعان.
 

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#2
رد: المجاهد احمد الحنصالي

الله يرحمه و يرحم جميع من أشهد من أجل تحرير هذا الوطن.
شخصية تاريخية معروفة و لن تنسى بإذن الله من داكرتنا.
شكرآ أخويا لحسن إنتقائك
 
أعلى