السلهام المغربي

بنت الأمازيغ

عضو ذهبي
طاقم الإدارة

غير متصل
#1



السلهام المغربي بين الاصالة والمعاصرة





اشتهرت منطقة المغرب العربي، بشكل خاص، بلباس البُرْنُس أو السلهام ، الذي عُرف بـه كزي رجالي يلبس فوق الجلباب، وخاصة في وقت البرد والشتاء؛ ليشكل حاجزاً يقي صاحبه برودة الطقس ويمنحه الدفء اللازم.



والسلهام، هو قطعة من الصوف أو المليفة أي الكشمير، به قلنسوة، على شكل غطاء للرأس، يتم ارتداؤه في المناسبات الرسمية والأعياد والأفراح والحياة اليومية، وهو ليس لباساً يمكن أن يكون مستقلاً بذاته، على غرار الجلباب، مثلاً، بل هو مكمل له.




كل هذا، يعني أن من مميزات السلهام أنه لا يلبس، بل يوضع على الأكتاف، وغالباً ما يصنع من ثوب الجلباب نفسه، كما يمكن القول إنه يشبهه في شكله، إلا أنه مفتوح تماماً من الأمام، ويكون من دون أكمام، مع غطاء رأس أوسع وأكبر.





وتحتفظ المصممة المغربية مرية الوزاني شهدي بوجهة نظر، فيها شيء من الاختلاف، حيث تقول إن السلهام كان، على امتداد التاريخ، رجاليًّا ونسائيًّا، في الوقت نفسه،

وصرحت مرية الوزاني، في حديث لـ الشرق الأوسط، بأن السلهام لم يكن أبداً حكراً على طبقة دون غيرها، وإن اختلفت وظائفه لديها. فهو عند الملوك وعلية القوم رمز للنخوة والجاه، وعند سكان العالم القروي وسيلة لاتقاء برد الشتاء وحر الصيف، حيث إنه يصمم بطريقة تجعله يفيد لابسه في مختلف فصول السنة. كما أن شكله ومكوناته ظلت مختلفة بين سكان المدن وسكان القرى، ففي حين يصنع من شعر الماعز، مثلاً، في العالم القروي، فهو يصنع من الصوف المغزول بشكل خفيف مثل الحرير، في العالم الحضري.

وكحالها مع كل الأزياء التقليدية، اختارت بعض المتاحف أن تدخل السلهام في معروضاتها الفنية، ومن ذلك سلهام أو برنس «أخْنيف»، المعروض في متحف مراكش


ولأن مصممي الأزياء لم يتركوا زيًّا تقليديًّا إلا وحاولوا تطويعه وجعله تحت رحمة المقص والإبرة والخيط، من أجل الوصول إلى أشكال تخدم التطورات المتسارعة، التي غيَّرت في شكل الأزياء التقليدية، فإنه لم يعد مدعاة للغرابة أو الدهشة أن تُقبل النساء على ما لبسه الرجال، وعُرِفُوا به على مدى السنين، وأن يتفنّن فيه. وهكذا فإن السلهام الذي كان يلبَس من جانب الرجال، بشكل أساسي، ويكون خشناً، بعض الشيء تماشياً مع خشونة لابسه، تحول إلى زينة أنثوية، نقلته من الخشونة إلى النعومة بشكل سلس حتى ليبدو وكأنه أُبدع من أجلها. وشكَّلت الأعراس والمناسبات الاجتماعية، على الدوام في المغرب، فرصة يتزين فيها الرجال والنساء على حد سواء، لكن تتنافس خلالها النساء، بشكل خاص، لإبراز ما يمتلكْنَهُ من حُلي، وما تحتويه خزائنهن من أزياء تقليدية فاخرة.









الملك محمد السادس خلال استقبال المبعوث الأممي كريستوفر روس وهو يرتدي السلهام المغربي





الممثلة المغربية خلود، تزاوج القفطان بالسلهام التقليدي والممثل المغربي محمد مفتاح والممثلة المغربية منى فتو يزاوجان اللباس العصري بالسلهام التقليدي




سلهام مغربي للمناسبات العائلية والخاصة من المخمل مطرز بالخيوط الدهبية




 

ايقطة

::مغربية::

غير متصل
#4
رد: السلهام المغربي

السلهام شفته بمسلسل المجدوب كان لابسه وعجبني وصورته وعملته عند خياط مغربي وطلع روعه وكنت افتكر بس للرجال مثل البشت الخليجي بس بالصور نساء لابسينه غايه بالجمال
مشكوره عالصور
 

بنت الأمازيغ

عضو ذهبي
طاقم الإدارة

غير متصل
#6
رد: السلهام المغربي

السلهام شفته بمسلسل المجدوب كان لابسه وعجبني وصورته وعملته عند خياط مغربي وطلع روعه وكنت افتكر بس للرجال مثل البشت الخليجي بس بالصور نساء لابسينه غايه بالجمال
مشكوره عالصور
فين هاد الغيوب أختي ياك لاباس :sad_1:
مشكورة أختي على مرورك العطر


موضوع خطير صرعتيه
هادو هوما المواضيع ولا حيد باراك ^^
أودي فين يبان قدام مواضيع حدو قدو هههه
ربي يخليك أخويا على تشجيعك نورت صفحتي بمرورك الكريم
 
أعلى