السلطات المغربية تعيد النظر في قرار ترحيل 6 مهاجرين أفارقة

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
السلطات المغربية تعيد النظر في قرار ترحيل 6 مهاجرين أفارقة

بعد اتهامهم بالتورط في أحداث عنف بمدينة طنجة قتل فيها مهاجر سنغالي
سارة آيت خرصة :
قال المجلس الوطني لحقوق الإنسان في المغرب (حكومي) إن السلطات وافقت على إعادة النظر في قرارها بترحيل ستة من بين 24 مهاجرا أفريقيا قررت عودتهم إلى بلدانهم الأصلية، بعد اتهامهم بالتورط في أحداث عنف في مدينة طنجة (شمال).

وأوضح المجلس أنه تلقى التماسا من عائلات المهاجرين الست الذي صدر بحقهم قرار الترحيل، باعتبارهم يعيلون أسرهم وأطفالا صغارا ، طالب على إثره من السلطات المغربية بإعادة النظر في قرار الترحيل لأسباب إنسانية .

ويتعلق هذا القرار بمهاجرين ينحدرُ أربعة منهم من الكاميرون ، وآخر من دولة النيجر والسادس من نيجيريا، سيؤدي قرار الترحيل، حسب بيان المجلس الوطني لحقوق الإنسان، إلى تفريقهم عن عائلاتهم المستقرة في المغرب.

واعتبر المجلس أن تجاوب السلطات المغربية مع طلبه يندرج في سياق المقاربة الإنسانية والمعايير الدولية لحقوق الإنسان التي تطبع السياسة الجديدة التي تنهجها المغرب في مجال الهجرة .

وكانت السلطات المغربية قررت في وقت سابق ترحيل 24 مهاجرا أفريقيا ينحدرون من دول جنوب الصحراء، قالت إنهم تورطوا في أحداث العنف الأخيرة التي شهدها أحد أحياء مدينة طنجة.

وقال الناطق باسم الحكومة المغربية مصطفى الخلفي في تصريحات صحفية الخميس الماضي، إنه تقرر ترحيل 24 مهاجرا أفريقيا ينحدرون من دول جنوب الصحراء، لم يسبق لهم أن تقدموا بطلب رسمي لتسوية وضعيتهم القانونية بالمغرب، وتورطوا في أحداث العنف بطنجة ، دون أن يذكر جنسيات المرحلين.

وتابع أن السلطات المغربية "ستعمل على تطبيق القانون بصرامة لمحاسبة المتورطين في أحداث العنف الأخيرة التي شهدتها طنجة وأودت بحياة مهاجر سنغالي، وأنها ستضمن مساواة الجميع أمام القانون وعدم التمييز في تطبيقه ، على حد تعبيره.

وكانت السلطات المغربية أوقفت، الثلاثاء الماضي، ثلاثة مشتبه بهم في الضلوع في مقتل مهاجر سنغالي خلال مواجهات اندلعت في 29 أغسطس/آب الماضي بين مهاجرين منحدرين من دول جنوب الصحراء.

وقالت محكمة الاستئناف بطنجة، في بيان، إن بحث الشرطة القضائية أفضى إلى "اعتقال ثلاثة أشخاص (لم يحدد البيان جنسياتهم) يشتبه في علاقتهم بوفاة شخص من جنسية سنغالية".

وتواصل السلطات، وفقا للبيان، تحقيقاتها لضبط باقي المتورطين في الجريمة.

ودعت وزارة الخارجية السنغالية، في بيان لها، مواطنيها المقيمين بالمغرب إلى ضبط النفس على خلفية المواجهات وأحداث العنف الأخيرة في طنجة.

وفي الثاني من يناير/ كانون الثاني الماضي، بدأت السلطات المغربية تنفيذ إجراءات تتعلق بتسوية وضعية اللاجئين والمهاجرين غير الشرعيين في المملكة، حيث قررت تسوية وضعية 850 طالبا للجوء معترف بهم، من قبل المفوضية العليا للاجئين ومنحهم الإقامة في البلاد، إلى جانب وضع شروط استثنائية لمنح الإقامة للمهاجرين غير الشرعيين، والذين تتراوح أعدادهم، حسب السلطات، ما بين 25 و45 ألف مهاجر من جنسيات مختلفة.
منتديات المغرب + الأناضول
 
أعلى