الحسن الثاني لكسينجر لن أتردد في تحريك الجيش لتحرير الصحراء من إسبانيا

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
من موقع : الصحيفة




نشرت وزارة الخارجية الامريكية الشهر الماضي بعضا من وثائقها التي رفعت عنها السرية و التي تخص قضية الصحراء ووضعتها في أرشيفها الوطني المفتوح للعموم من الباحثين، و كانت اغلبها حوارات مع الرئيس الجزائري الهواري بومدين و الملك الحسن الثاني و أيضا مع بعض المسؤولين الاسبانيين يجريها وزير الخارجية انذاك هنري كيسينجر ، كما تضمنت مراسلات السفارات الامريكية و تقارير مختلفة أخرى. كَود حصلت على الوثائق و انتقت منها أهمها لتقدمه لكم مترجما.

الرباط يوم 15 اكتوبر 1974 على الساعة الواحدة و الربع زوالا
الموضوع: اجتماع خاص بين وزير الخارجية و ملك المغرب الحسن
الحاضرون: الوزير، الملك الحسن، السيد تومايان: مترجم و مقرر
– الحسن الثاني : أنت على علم بمشكلتنا مع اسبانيا؟ توجد مسبقا نقطتي نزاع في البحر الابيض المتوسط،واحدة في الشرق ( يقصد فلسطين ) – المترجم ) و الاخرى في الوسط مع قبرص، لا اعتقد ان الولايات المتحدة تريد مشكلة اخرى بالغرب،في الحقيقة لا احد يود ذلك،تحدثت في هذا الشأن مع لوبيث برافو وهو أحسن وزير خارجية عرفته اسبانيا في السنوات الاخيرة
– كيسنجر:متفق معك،الوزير الحالي- يقصد كورتينا- يجب تجنبه بكل ثمن، يفكر بعقلية البيروقراطيين.
– الحسن الثاني :قلت لـ لوبيث برافو اني لا ارى مانعا في ان تبقى اسبانيا، ولكن غير متفق ان تستقل الصحراء، افضل الوجود الاسباني على تقرير مصير 30 الف شخص.
– كسينجر: قال لي الرئيس بومدين أمس عن ما اعتقده حول هذا و قلت له هل تريد تقرير المصير ل 30 الى 40 شخص لا يعرفون حتى اين يعيشيون
– الحسن الثاني : ماذا يقول بومدين؟
– كيسنجر: هو مع تقرير المصير، أعتقد انه يريد منفذا الى محيط الاطلسي، ولكنه قال انه لايوجد بالمطلق اي مصلحة للجزائر في الصحراء
– الحسن الثاني : هذه الارض كانت تحت سيادة ما في الماضي لم تكن ارضا خلاء، سأطلب رأي المحكمة الدولية لأني أعرف أنهم سيؤكدون ان هذه الارض تابعة للمغرب و ساقبل اي قرار للمحكمة لأن الدلائل التي قدمتها قوية، قوية جدا.
– كيسنجر:العديد من الدول هي مجرد عبث، مثل غينيا بيساو و الصحراء الاسبانية، لم تعتقد ان المحكمة الدولية ستحكم لصالحكم؟
– الحسن الثاني دلائلنا جد دقيقة، مثلا في عام 1955 يوجد سجل فرنسي يحتوي المدن التي كانت تدار من المركز المغربي. و لهذا سأقبل حكم المحكمة ، بالإضافة الى ذلك يجب ان اربح الوقت مادام يوجد فرانكو في الحكم، أن أقبل باستقلال الصحراء مثل أن تقبل الولايات المتحدة بالصواريخ السوفياتية في كوبا ا وان يقبل الاتحاد السوفياتي بالوضع في التشيك.
– كيسنجر:لو كنت في مكان جلالتكم، سأفعل نفس الشيء، ولكن الولايات المتحدة احيانا تعمل بطريقة فيها نوع من الحساسية و احترام القانون و الشرعية، مثلا انظر الى موقفنا من مسألة قبرص و موقف الكونغريس من تركيا،ولكن تأكد أني لن أسبب لك اي مشكل في هذا الشأن و شخصيا أفضل حل المحكمة الدولية.
– الحسن الثاني : اطلب من اسبانيا ألا يرفضو هذا الحل،نحن بلد صغير،لا ندعي أكثر، أنا جدي و جديتي هي رأسمالي، لقد عشت في المنفى لثلاث سنوات و اعرف الطرق التي تستعملها الادارات الكولونيالية اعرف ما يمرر في الاستفتاءات و اعرف كل شيء عن الوطنية. لو تحركت اسبانيا في اتجاه منح استقلال للصحراء فساقول لك بكل العبارات الصريحة و لكم ان تتوقفوا عن دعمنا بالسلاح و الدابابات و الطائرات لو أحببتم، ولكن إن كانت الصحراء ستصبح مستقلة على الساعة العاشرة فسأحرك قواتي على الساعة الحادية عشرة اليها، لن أكذب عليك، لو منحت اسبانيا الاستقلال لهذه المنطقة في غضون سنتين ستعج بالروس و الصين و غيرهم من الثوار، ستخرج اسبانيا و المغرب سيبقى محاصرا بالمحيط الاطلسي و البحر المتوسط و من الجزائر و الجزائر و الجزائر في الجوانب الثلاثة الاخرى.
– كيسنيجر: يعتقد بومدين انه يوجد اتفاق مسبق بين المغرب و موريتانيا.


– الحسن الثاني :نعم يوجد اتفاق،تبادلنا الرسائل وكل شيء جاهز،لا يوجد اي مشكل، الرئيس ولد داده سيزور الرباط ثلاث ايام قبل القمة، و سنعلن الاتفاق حينها. طلبت من اسبانيا القبول بحكم المحكمة الدولية، و في رسالة سرية لولد داده اتفقنا على مناطق النفوذ و الجزائر ليس لديها ما تقوله.
لم تصر الجزائر على ان يكون لها منفذ بحري؟ذلك بسبب مخزون الحديد الخام الذي تريد ان تمرره عبر المغرب، بدل أن يفكر في كيفية احتلال ايفريقيا على بومدين أن ينظر الى مشاكله الداخلية، وضعه ليس جيدا.
– كيسنجر: افهم مشكلتكم، ولكن جلالتكم تفهمون جيدا ان مصالح الخارجية الامريكية تتكون من سفراء و مبعوثين كثر يملون كثيرا و يفضلون ان يديروا مدرسة يوم الاحد على الديبلوماسية، و ان كنت تريد الحديث عن الصحراء فأنا اريدك ان تكلمني مباشرة قبل ان تخلص الى اي استنتاج ، سأبلغ اسبانيا بحل المحكمة الدولية، مساعدي يقول لي ان جلالتكم اقترحتم المحكمة لانكم ترون انه من غير المناسب استعمال القوة و انكم تفضلون المساعي الدبلوماسية و الطرق القانونية،و أعرف انك تريد كسب الوقت.
– الحسن الثاني : انا متأكد من قرار المحكمة و على اسبانيا ان تقبل.
– كيسنجر: هل سننجح؟
– الحسن الثاني : انا متاكد ان مخابراتكم قالت لكم ان العديد من ضباطي تدربوا في مدريد و لاتزال لديهم علاقات هناك، قالوا لي انه لا يوجد اي جندي اسباني او ضابط مستعد للموت من اجل الصحراء، خاصة بعد تجربة البرتغال، لن استعمل القوة لكن ان كانت هي الحل المتبقي فلن أتردد.
– كيسنجر: متى سبدأ اسبانيا في الشروع في اجراءاتها؟
– الحسن الثاني : بعد اسبوع،ما فهمته ان اسبانيا ستبدأ يوم 28 اكتوبر في تجميع الرحل لكي تخبرهم انها ستمنحهم حكما ذاتيا وهو خطوة في اتجاه الاستقلال
– كيسنجر: في أي وقت ستتحرك؟
– الحسن الثاني : سيساعدني ذلك كثيرا لو حدث أثناء القمة العربية.
– كيسنجر: هل تعتقد ان استشارة شيوخ قبائل الصحراء هي بداية و تحضير للاستفتاء؟
– الحسن الثاني : انها بداية خرق اسبانيا للقانون الدولي.كل اصدقائي الاسبانيون يعترفون أن فرانكو العجوز يركز على الموضوع
– كيسينجر: لا أستطيع القول أن حياتي ستكون غير تامة لو كان لدي نزاع عسكري اَخر
– الحسن الثاني: لا اريد ان أحرج ايا من اصدقائي، لن اطلب من اي احد ان يختار اما اسبانيا او المغرب، نحن عارفون بالمصالح الامريكية في اسبانيا ولكن بعد ان يموت فرانكو قد تعيديون النظر في استراتيجيتكم و يمكن ان تنقلوا مصالحكم الى المغرب. انا لا اطرح عليك ان تختار واحدا من البلدين، هذا مشكل خاص بين اسبانيا و المغرب،تذكر ان فرنسا كان لديها 180 الف جندي و المغرب لم يكن لديه حتى بندقية واحدة، و فرنسا خرجت. اسبانيا ستخرج هي الاخرى و نحن مستعدون للحرب و القتال.
– كيسنجر: ساكلم اسبانيا حول حل المحكمة الدولية
– الحسن الثاني : ان فعلت ذلك فأنت تقدم خدمة كبيرة للسلام.
 
أعلى