التاريخ ضمير البشرية ... فان جوخ


غير متصل
#1
هل نكون مبالغين إذا اعتبرنا أن التاريخ هو ضمير البشرية؟

ولمَ لا؟

أليست أحداث التاريخ العظام هي التي صنعت الجغرافيا

ورسمت الحدود وربما شكلت واقعنا الحالي دون أن ندري؟

التاريخ يصنع من هذا بطلا ويسِم آخر بالعار

ومن التاريخ نتعلم الدروس والتجارب التي تساعدنا على بناء حاضر مشرق

لكن ماذا إذا عبث أحدهم بذاكرة أجيال من الأطفال عبر روايات مغلوطة للتاريخ؟


فان جوخ هذا الرسام العبقري هل يُعقل أن يُتهم بهذا الفعل الأحمق، ويجد حتى الآن
من يبرره بمرض ما. ربما علينا من الآن أن نحكم عقولنا فيما نسمع من أشياء تبدو

حقائق سواء كانت تاريخية أو أمور عادية. حقًا من المثير أن أكثر الأشياء التي يعتقد
كثير من الناس أنها صحيحة عن الرسام فان جوخ هي أنَّه قطع أذنه بنفسه، وأرسلها

بالبريد إلى حبيبته. ورغم أن هذا شيء فظيع لا يمكن لأي شخص أن يفعله، لازال
الكثير من الناس متيقنين أن تلك حقيقة، وذلك نتيجة لما درسوا في المناهج المدرسية.

ولكن هذه الحادثة ليست صحيحة، وتلك التهمة برأ المؤرخون منها فان جخ لقد أكد
العديد من المؤرخين أن رسام زميل لفان جوخ هو من قام بذلك على ما يبدو حدثت

مشادة بين الاثنين وألقى فان جوخ كأس النبيذ في وجه بول جوجان ردًا على ذلك
سحب جوجان سيفه وقطع جزء من أذن فان جوخ، وكى يهرب من جريمته أخبر

الناس بعدها أن فان جوخ مجنون رسام عبقري اتهم بفعل مجنون وآخر أصبح بطلا
ومُحررا للعبيد! إذن علينا البحث في كتب التاريخ وخاصة أن التاريخ يُكتب من أكثر

من وجهة نظر الشك والتأمل والتفكر متعة عظيمة
وكذلك بعثرة أوراق التاريخ بحثًا عن الحقيقة!
 
أعلى