الاحتفاء في لندن بمدينة فاس رائدة الحضارة المغربية

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
حظيت مدينة فاس٬ والتي يتجاوز بعدها الروحي والثقافي حدود الخيال٬ أمس الأربعاء في لندن٬ بتكريم كبير يليق بحجم وعظمة٬ هذه المدينة العريقة التي تعد مهد الحضارة المغربية ورائدتها.

وشكل اللقاء الذي احتضنه متحف (ليتون هاوس) بلندن٬ وتميز على الخصوص بحضور سفيرة المغرب ببريطانيا الشريفة للا جمالة٬ مناسبة لمختلف المتدخلين لإطلاع نخبة رفيعة من المسؤولين الحكوميين والبرلمانيين وسفراء الدول الشقيقة والصديقة والمفكرين المرموقين٬ حول مختلف الأبعاد والجوانب التي جعلت من مدينة فاس٬ الحاضرة العلمية والروحية للمملكة٬ ملاذا للسلام ورمزا للتعايش بين مختلف الثقافات والحضارات والأديان.

وأبرز السيد لحسن الحداد وزير السياحة٬ بهذه المناسبة٬ أن تاريخ المدن العريقة بالمملكة يغري بالاهتمام ويثير شغف المتتبعين٬ مؤكدا أن مدينة فاس٬ شأنها في ذلك شأن مراكش٬ طبعت الثقافة المغربية التي يفوق تاريخها الألف سنة.

وشدد جل المتدخلين على وجاهة اختيار مدينة لندن للاحتفاء بفاس٬ خصوصا وأن المدينتين تجسدان٬ بالنظر لتاريخهما العريق وثقافتهما الغنية٬ نموذجا مثاليا لما ينبغي أن يكون عليه الحوار بين الغرب والشرق.

ومكن اللقاء٬ الذي أقيم بمناسبة تقديم الكتاب الذي أصدرته جامعة الأخوين تحت عنوان "فاس في تاريخ العالم" ٬ من تقديم لمحة وافية عن العاصمة الروحية للمملكة في مختلف أبعادها وتجلياتها الثقافية والانسانية والدينية.

واعتبر السيد لحسن الحداد أن المغرب يفرض٬ بفضل قيمه الحضارية٬ نفسه كنموذج استثنائي في ظل عالم تسوده الصراعات والحروب والتطرف والانعزالية.

وأكد وزير السياحة أن هذا اللقاء٬ التي يتخذ محورا له مدينة فاس التي باعتبارها تجسد قمة وعراقة الحضارة المغربية في مختلف تجلياتها٬ يندرج في إطار الجهود المبذولة من طرف سفيرة المغرب في لندن من أجل التعريف أكثر فأكثر بالمؤهلات المتعددة التي تزخر بها المملكة.

من جانبها٬ أبرزت السيدة سوزان غيلسون ميلير٬ أستاذة التاريخ بجامعة كاليفورنيا (الولايات المتحدة الأمريكية)٬ الطابع الذي تتميز به مدينة فاس باعتبارها نموذجا للتعايش بين مختلف الأديان.

وأشارت إلى أن "هذا التعايش٬ وهذا الانفتاح٬ وهذا التنوع٬ هو ما يشكل نقطة قوة المغرب"٬ مشددة على أن المملكة "تشكل الاستثناء في مناخ إقليمي ودولي تمزقه النزاعات والأحكام الجاهزة والمسبقة".

من جانبهم٬ أشاد عدد من سامي المسؤولين البريطانيين ٬ الذين حضروا هذا الحفل الكبير٬ بمبادرة سفارة المملكة المغربية ببريطانيا٬ مؤكدين أن هاته التظاهرة الثقافة تعكس ٬ عن حق٬ صورة المغرب كبلد ذي حضارة استثنائية.

وأشار السيد أندرو موريسون٬ عضو مجلس العموم (الغرفة السفلى للبرلمان البريطاني) عن حزب المحافظين٬ إلى أن اللقاء يجسد قوة ومتانة الروابط الثقافية القائمة بين المملكة المتحدة والمغرب٬ وهما البلدان اللذان تجمعها صداقة قائمة على الاحترام المتبادل.

وأشار إلى أن 2013 ستشكل سنة استثنائية وخاصة بالنسبة للبلدين٬ وذلك بمناسبة الاحتفال بمرور 800 سنة على بداية العلاقات الديبلوماسية بين المملكتين.

وقد شكل هذا الحفل٬ من جهة أخرى٬ مناسبة لضيوف فاس٬ للتعرف على جانب أصيل من الثقافة والحضارة المغربيتين٬ من خلال عزف جوق الموسيقى الأندلسية لمدينة فاس بقيادة محمد بريول٬ وصلات موسيقية لقيت استحسانا منقطع النظير من لدن الحاضرين.
 

كنزة

::مغربية::

غير متصل
#2
رد: الاحتفاء في لندن بمدينة فاس رائدة الحضارة المغربية

خبر مفرح اخي بوركت
خصنا بحال هذ المناسبات الثقافية لتعريف بالمملكة وبحضارتنا
 
أعلى