الاتحاد الأوروبي يمنح المغرب 48 مليون دولار لتمويل مشروع للطاقة الشمسية

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
وقع المغرب ومفوضية الاتحاد الأوروبي اتفاقية شراكة، اليوم الخميس بالرباط، يتم بموجبها منح المغرب نحو 465 مليون درهم (48 مليون دولار) لتمويل مشروع للطاقة الشمسية .


ووقع على هذه الاتفاقية كل من مصطفى الباكوري مدير الوكالة المغربية للطاقة الشمسية (حكومية)، وميجيل ارياس كانيتي مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون المناخ والطاقة.

وقال الباكوري عقب التوقيع على الاتفاقية إن "اتفاقية الشراكة الموقعة بين المغرب والاتحاد الأوربي اليوم تتعلق بتمويل بناء مركب (نور 3)، وهي المحطة الحرارية الثالثة للطاقة الشمسية بمدينة وارزازات جنوبي المغرب، بطاقة إنتاج تبلغ نحو 150 ميجاوات".

وقال إن "قيمة التمويل يناهز 465 مليون درهم، وهي عبارة عن هبة (منحة)، تمثل دعما ماليا حقيقة".

وذكر الباكوري أن التوقيع على اتفاقية الشراكة جاءت لتتوج الشراكة التي تربط المغرب مع الاتحاد الأوربي لتطوير مشاريع الطاقة الشمسية بالمغرب.

واعتبر أن توقيع هذه الاتفاقية سيحفز باقي الشركاء في التمويل الإجمالي لهذا المشروع الذي يبلغ تكلفته تقريبا 700 مليون يورو.

وقال الباكوري إن بعد هذه التوقيع سيكون المغرب قد استكمل جميع التحضيرات للمشروع في بناء مركب " نور 3 "الذي يعتمد على تكنولوجيا جديدة، حيث ستنطلق الأشغال (الأعمال) في الأسابيع القادمة.

وكشف أن إنتاج الطاقة بهذا المشروع ستبدأ خلال عام 2017.

وأعلنت الحكومة المغربية، في نوفمبر/تشرين الثاني 2009 عن استراتيجية الطاقة من أجل تلبية الحاجيات المتنامية للمغرب من الطاقة، و تأمين تزويد المغرب بمختلف أنواع الطاقة وضمان الولوج إليها بشكل دائم، وبأثمان مناسبة وعقلنة استعمال واستغلال مصادر الطاقة في احترام تام للبيئة.

وكشفت الحكومة المغربية، من خلال هذه الاستراتيجية عن تشييد أكبر مركب لإنتاج الطاقة الشمسية بمدينة ورزازات (جنوب).

ويهدف المغرب من خلال العديد من الاستثمارات الكبيرة في مجال الطاقات المتجددة، إلى التخفيف من تبعية البلاد للخارج في مجال الطاقة، خصوصا أنه يستورد نحو 95 % من احتياجاته من الطاقة.
 
أعلى