إنطلاق فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان مراكش للضحك

مغربي

::مؤسس الموقع ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#1
انطلقت مساء أمس الأربعاء بالمسرح الملكي بمراكش فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان مراكش للضحك وذلك بتقديم عرض شيق مليء باللحظات الهزلية يحمل عنوان "الحلقة" الذي أداره الفنان حسن الفد


وشكل هذا العرض الافتتاحي، الذي تابعه جمهور غفير من عشاق هذا الفن ومن مختلف الفئات العمرية، مزيجا بين التقليد الشفهي المتعارف عليه بالمدينة الحمراء ومهارة فنانيها في الإبداع وخلق الفرجة ونظرائهم المرموقين على الصعيد الدولي في مجال الفكاهة.

وقد توالت على خشبة المسرح عروض عدد من الفنانين المغاربة والأجانب، لتقديم، بمهنية وبراعة كبيرة، آخر أعمالهم الهزلية، التي أثثت هذا الحفل الافتتاحي، الذي تم من خلاله تقديم فن الحلقة المستوحى من المسرح الشعبي الأصيل، وذلك بمشاركة فكاهيين مغاربة وفرنسيين وكنديين وإيفواريين، بتنسيق الفنان حسن الفد.

وخلال أزيد من ساعتين، استطاع الجمهور الاستمتاع وسماع النكتة الهادفة المركبة في قالب هزلي، للفنانين المفضلين لديه الذي تمكنوا من تأكيد علو كعبهم في هذا الميدان وإبراز مستجدات أعمالهم الفنية، التي لقيت تجاوبا كبيرا لدى الحاضرين.

وشارك في هذه العروض فنانون مرموقون أمثال رشيد البدوري الشاب الكندي من أصول مغربية، وخالد الزموري، والفنان الشاب هارون والكوميدي باتريس ثيبود.

وشكل حفل الافتتاح مناسبة للاحتفاء بعودة فريق الكوكب المراكشي لكرة القدم إلى القسم الأول من البطولة الوطنية، الذي استقبل تحت أنغام مجموعة موسيقية تتشكل في معظمها من النساء، إلى جانب مغنيين مرموقين من بينهم عامر علي والشاب بلال.

وقدمت أيضا، بهذه المناسبة، مشاهد هزلية من مسرحية "آش داني" للفرقة المسرحية (أرلكان)، تناولت مجموعة من المواضيع تتعلق بالحياة اليومية للمغاربة، بالإضافة إلى عروض لدمية عملاقة، ما جعل الجمهور يعبر عن ابتهاجه وسعادته من خلال التجاوب مع هذه المجموعات الفكاهية، لتكون بالتالي مدينة مراكش وجهة حقيقية للانبساط والضيافة والفكاهة.

وتتضمن الدورة الثالثة لمهرجان مراكش للضحك، المنظم إلى غاية تاسع يونيو الجاري، برنامجا غنيا ومتنوعا مليئا بالمواقف الهزلية من إخراج فنانين متمرسين أمثال حسن الفد، الذي سيقدم في سهرة السبت المقبل (8 يونيو) آخر أعماله الفنية التي تحمل عنوان "عين السبع"، التي تعتبر سيرة ذاتية مقدمة في قالب هزلي تستحضر ذكريات طفولة الفنان ومغامراته في الحي الذي ولد فيه.

ويشارك في هذه الدورة، التي تعتبر أيضا مناسبة للكوميديين الصاعدين لتقديم أعمالهم الفنية والالتقاء بجمهور محب لهذا النوع من الفن، كوميديين مغاربة وأجانب من بينهم هارون، ومالك بنطلحة ويوسف كسيير.

وسيشارك في الحفل الختامي لهذه التظاهرة الفنية، الذي سيقام بقصر البديع بالمدينة القديمة لمراكش، أبرز الفنانين الكوميديين على الصعيد الدولي من ضمنهم جمال الدبوز، وفرانك دوبوسك، وأنطوني كافاناغ، وجوناتان، ولامبير أودري، ولامي كاميل الساحر.

كما يتضمن برنامج هذه الدورة عرضا بفضاء ساحة جامع الفنا للأفلام الكوميدية الكلاسيكية، وتنظيم مباراة خيرية بالملعب الكبير لمراكش يعود ريعها لجمعية الكرم لحماية الطفل في وضعية صعبة.​
 
أعلى