أمنا الأرض مع عصور التاريخ في الماضي و الحاضر


غير متصل
#1
الفرق لأمنا الأرض مع عصور التاريخ في الماضي و الحاضر

عصور ما قبل التاريخ فريدة من نوعها في محافظتها

على البيئة بالفطرة فهم يعلمون كل ما أعطيت الأرض

و البحار فـ ستهبك كل ما تريد و كل ماتمنيت

أما في يومنا هذا فنحن ندمر ما زرعة الأجداد و أبنائنا

سيحصدون ما جنيناهـ فلم نبذر لهم سوى الدمار للأرض

سيكون أرث ثقيل لهم ما ذنبهم في كل هذا حقآ نحن

لا نستاهل كلمة رحمة الله عليهم ..؟؟

فهل يسعفنا الوقت لتحسين و تعديل ما أفسدناهـ ..؟؟



لكل من قراء تلك الكلمات عليــهـ التعليق ولو ببضع

كلمات هنـــ(.................................................)ــــا

الحفاظ ثم الحفاظ على أمنــا الأرض

يا شباب فأنتم الأمل و المستقبل
 

عبدالخالق الكوتاري

::مراقب مغربي ::
طاقم الإدارة

غير متصل
#2
رد: أمنا الأرض مع عصور التاريخ في الماضي و الحاضر

بارك الله فيك خويا محمد صدقت حقا لما قلت ان المسؤولية ﺗﻘﻊ ﻋﻠﻴﻨﺎ ونحن المسؤولون عن تدمير ما حماه وزرعه الأجداد انظر للغابات وقارن مساحتها وتنوعها قديما بحال اليوم اكتسحها العمران وحطمتها السنة النيران فتلاشت رقعتها وانقرضت أغلب حيواناتها والمسؤول بكل تاكيد نحن!
من اعتمد بكل افراط على النفط والغاز حتى بلغت مستويات ثاني اوكسيد الكربون والغازات الثقيلة السامة مستويات فاقت الحدود واصبحت الكرة الأرضية كفرن يزداد اتقادا وسخونة يوما بعد يوم وتبعاتها بدت ضاهرة بالقطبين وذوبان الثلوج وتقلص مساحتها هدد امما وشعوب بالغرق والإندثار تحت اكتساح مياه البحر لليابسة؟ أكيد مرة أخرى نحن السبب!
موجات الجفاف والقحط المهلك قد زار معظم ارجاء المعمورة وأحال خضرتها ونعيمها لصحاري وفيافي قاحلة وخلفت مجاعات واشعلت حروبا طاحنة يعاني ويلاتها الملايين...نحن اصحاب المسؤولية ونحن السبب فيما يحصل من دمار وكوارث سيعاني منها ابناؤنا وخلفنا زمننا طويلا
إذا هل تركنا لهم كوكبا صالحا وبيئة نظيفة للعيش الجواب بايدينا وبتضافر الجهود وتكاتفها كترشيد استهلاك الماء والكهرباء والتقليل من الإعتماد على مصادر طاقية طبيعية كالبترول ومشتقاته وتعويضها بما جد في عالم التقانة والبحوث الخاصة باستغلال طاقة الرياح والشمس والكهرباء المولد بتوربينات السدود والإبتعاد عن تلويث الفرشة الجوفية
أما من الناحية الفردية فوجب على كل انسان يفكر بتعقل الاهتمام بنضافة بيئته ومحيطه كتجنب القاء النفايات والاوساخ في الشارع أوحيثما أتفق والمحافظة على الأشجاربعدم تقطيع اغصانها والتعرض لوحيشها وحيواناتها وايجاد حلول للمياه العادمة وعدم صرفها بمجاري المياه الصالحة إذ ذاك سنستطيع ولو بعد فوات الأوان الحد من سلسلة الدمار التي تهدد كوكبنا وربما حينئد سنستحق ونأمل أن نستحق كلمة الله يرحم الواليدين.
 

غير متصل
#3
رد: أمنا الأرض مع عصور التاريخ في الماضي و الحاضر





أحترم و جهة نظرك و قد وفيت و كفيت


و أعطيتنا كافه مبررات النجاح في


الحفاظ على كوكبنا الأرض


و الله يحمي كل أنسان من أخية


ففي الطرف الأخر نجد من


يطور و ينتج أنواع مختلفهـ


من الأسلحة السامة


ذات مسميات مختلفة


تحياتي لك أخي عبد الخالق
 
أعلى